المركز يقيم ندوة حول المحتوى الرقمي للمجامع اللغوية العربية

0 110

شارك في الندوة الأستاذ الدكتور محمد حسن العاني أستاذ اللغة العربية وآدابها بجامعة كربلاء، والأستاذة الدكتورة لطيفة الضياف أستاذة اللغة والنحو بالجامعة المستنصرية، والأستاذ الدكتور سحاب محمد الأسدي أستاذ الأدب الإسلامي والنقد بجامعة بغداد. وأدار الندوة من طرف المركز الدكتور علي المعيوف، أستاذ اللغة العربية بجامعة الملك سعود.

أقام مركز البحوث والتواصل المعرفي بالتعاون مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، اليوم، ندوة بعنوان: المحتوى الرقمي للمجامع اللغوية العربية، شارك فيها الأستاذ الدكتور محمد حسن العاني أستاذ اللغة العربية وآدابها بجامعة كربلاء، والأستاذة الدكتورة لطيفة الضياف أستاذة اللغة والنحو بالجامعة المستنصرية، والأستاذ الدكتور سحاب محمد الأسدي أستاذ الأدب الإسلامي والنقد بجامعة بغداد. وأدار الندوة من طرف المركز الدكتور علي المعيوف، أستاذ اللغة العربية بجامعة الملك سعود.
وشكر الدكتور محمد العاني مركز البحوث والتواصل المعرفي على دعوته للمشاركة في هذه الندوة، ثم شرع في إلقاء الورقة الرئيسة، وتحدث فيها عن نشأة التواصل المعرفي من الطين، إلى الورق، حتى الشاشة والحاسوب، وتطرق إلى أهمية رقمنة المعلومات وبحوث المجامع العربية، ورصْد واقعها، من أجل قياس عملها في هذا المضمار المهم ومعالجة مشكلاتها، والوصول بها إلى النتائج المأمولة منها.
وعرض العاني لتجربة 15 مجمعاً لغوياً عربياً رسمياً، يأتي على رأسها مركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية، ومجمع اللغة العربية بدمشق، ومجمع اللغة العربية بالقاهرة، ومجمع اللغة العربية الأردني، والمجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر، ومجمع اللغة العربية الفلسطيني، ومكتب تنسيق التعريب بالرباط، ومجمع اللغة العربية الليبي، ومجمع اللغة العربية بالخرطوم، ومجلس اللسان العربي بموريتانيا.
ورصد العاني من خلال عرض بياني أنّ تجربة المجامع العربية في الجانب الرقمي لا تزال في عمومها جد متواضعة، وأن الفائدة المرجوة منها لم تصل إلى المدى المطلوب، إنْ من حيث عدد التصفح والرواج، أو من حيث توافر المواد العلمية، أو من حيث الخدمات المنتظرة فيها.
من جهتها أكدت الأستاذة الدكتورة لطيفة الضياف على ضرورة دعم المجامع العربية حتى تطوّر أنظمتها بما يجعلها تواكب العصر الحديث، وتخدم الباحثين والمهتمين والمحبين للغة العربية التي باتت في ضعف لم تشهده في عصر سابق.
وتخلل النقاش عدد من المداخلات، التي أشارت إلى أهمية الرقمنة، وذكرت بعض العوائق التي يتطلع الطلاب إلى تذليلها.
وأشار الدكتور ياسر سرحان إلى أن ثمة من لا يؤمن بأهمية المحتوى الرقمي، وبعضهم من ذوي العلم بالتراث، ربما لتصور بعضهم أن ذلك قد يعني إهمال الكتاب الورقي الذي يُبنى عليه أصل هذه المواد.
يذكر أن اللقاء أقيم في مقر مركز البحوث والتواصل المعرفي بالرياض، وحضره لفيف من الأكاديميين السعوديين والعرب المهتمين بالشأن اللغوي والمعرفي، منهم الأستاذ الدكتور سعد البازعي، والدكتور عبدالرحمن بن أحمد السعيد، والدكتور إبراهيم الشمسان، والدكتور ياسر سرحان، والدكتورة زكية العتيبي.
وفي نهاية اللقاء تسلّم رئيس المركز الأستاذ الدكتور يحيى محمود بن جنيد هديّة من إصدارات المجمع العلمي العراقي، ودرعًا تذكارية من مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية.

Seminar-Digital-Content-01
Seminar-Digital-Content-02
Seminar-Digital-Content-03
Seminar-Digital-Content-04

أكتب تعليقًا

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني