«التواصل المعرفي» ينظم ندوة «الترجمة بين العربية والإندونيسية»

«التواصل المعرفي» ينظم ندوة «الترجمة بين العربية والإندونيسية»

نظّم مركز البحوث والتواصل المعرفي ندوة «الترجمة بين العربية والإندونيسية» بمقرِّه، في يوم الخميس 13 رجب 1445هـ (25 يناير 2023م)، بمشاركة الأستاذ الدكتور يحيى محمود بن جنيد رئيس المركز، والأستاذ الدكتور مجيب الرحمن مدير جامعة أنتساري الإسلامية الحكومية في إندونيسيا، والأستاذ الدكتور فيصل المبارك رئيس قسم اللغة العربية بالجامعة، والمدير التنفيذي الأستاذ عبدالله بن يوسف الكويليت، بحضور مجموعة من باحثي المركز، وعدد من المختصين والمهتمين بالعلاقات السعودية الإندونيسية.
واستعرض مدير جامعة أنتساري الإسلامية الحكومية جهود الجامعة في ترجمة معاني القرآن الكريم من اللغة العربية الى اللغة البنجرية التي يتحدث بها نحو أربعة ملايين إندونيسي، وتحدَّث أيضًا حول أقسام جامعة أنتساري الواقعة في جزيرة كلمنتان التي افتتحت حديثًا، وتعدُّ قريبة من العاصمة الإدارية الإندونيسية الجديدة.
كما تناول الدكتور فيصل المبارك قضية ترجمة النصوص العربية للإندونيسية في ضوء المفهوم الثقافي الذي لا ينحصر في استعمال الكلمات والعبارات، إنما يشمل أيضًا المحتوى الثقافي لها وتاريخها ومستواها اللغوي.
وتحدَّث الأستاذ محمد بن عودة المحيميد رئيس وحدة الترجمة بالمركز عن الصعوبات والتحدِّيات التي يواجهها، منها الإجراءات الفنية؛ وهي اقتناء النص، ثم الحصول على الإذن من الناشر، ثم اختيار مترجم متخصص للمادة، وأخيرًا مراجعة النص وتحريره.
كما أشاد الوفد بالتعاون بين المركز وبين جامعة أنتساري الإسلامية، وإضافة إلى التعاون السابق، ناقش الجانبان أهمية تعزيز الترجمة المتبادلة بين المركز والجامعة.

Pin It on Pinterest