صدور عدد جديد من مجلة مكاشفات

صدور عدد جديد من مجلة مكاشفات

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي العدد المزدوج: الأول والثاني – المجلد الثالث من دوريّته الفصلية “مكاشفات”، التي تُعنى بشؤون المملكة العربية السعودية والعلاقات الدولية.
وقد حفل العدد بطائفة من الأبحاث والدراسات والمتابعات الثقافية، من أبرزها: “التقنية محرك التغيير العظيم” لغادة السبيل، “النموذجان الروسي والصيني للانتقال إلى اقتصاد السوق” من إعداد هيئة التحرير، “ملامح الوقف في المملكة العربية السعودية” للدكتور أمين سليمان سيدو، وفي باب القراءات والمراجعات، عرض لكتاب “عرب وسط آسيا في أفغانستان: التحول في نظام الرعي البدوي” تأليف: توماس جي. بارفيلد، وترجمة: محمد بن عودة المحيميد.
وجاء العدد الجديد من مجلة “مكاشفات” متوجًا بملف خاص عن (العلاقات السعودية الكازاخية) ضم عددًا من الأبحاث: العلاقات التاريخية والاقتصادية بين المملكة وكازاخستان، من أعلام الفكر والأدب في كازاخستان، عجائب كازاخستان السبع، إلى جانب استعراض عدد من الكتب الكازاخية.
• لتصفح النسخة الرقمية من العدد الرجاء النقر هنا

المركز يشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب 2021

المركز يشارك في معرض الرياض الدولي للكتاب 2021

مركز البحوث والتواصل المعرفي يشارك في:
معرض الرياض الدولي للكتاب مطلع الشهر المقبل

يستعد مركز البحوث والتواصل المعرفي للمشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يقام بداية أكتوبر المقبل، وينتهي في العاشر من الشهر نفسه.
ويشارك المركز بمجموعة من الإصدارات المتنوعة من الكتب والدراسات الصادرة خلال 2021، وكافة الدراسات التي نشرها المركز منذ إنشائه.
وينفرد المركز بإصدارات متخصصة، من البحوث المحكمة، والترجمات، والتحقيقات التراثية، والمعاجم اللغوية. حيث بلغت إصدارات المركز أكثر من 70 عنوانا.
ويحرص المركز على المشاركة الدورية في المعارض المحلية والدولية، بوصفها نافذة للتواصل مع القراء والباحثين والمهتمين بأعمال المركز ونشاطاته.
تجدر الإشارة إلى أن آخر أهم أعمال المركز الصادرة مؤخرا، و ستكون متاحة في المعرض القادم: “حركة التأليف والنشر الأدبي في المملكة العربية السعودية خلال عشرين عاما” للباحث: خالد اليوسف، “واقع مراكز الفكر في المجتمع السعودي ودورها في توجيه السياسة العامة” للدكتورة عفاف الأنسي، “مقدمات في علم الاجتماع الديني” للدكتور مسفر القحطاني، ودراسة عن: “فتح الأندلس -دراسة في الخطَّة والاستراتيجية العسكريَّة مع النَّقد والتَّمحيص لمرويَّاته والرَّد على نظرية إجناثيو أولاجوي العرب لم يغزوا الأندلس”، للأستاذ الدكتور صالح بن محمد السنيدي.

المركز يُصدر كشّاف مجلة الأندلس

المركز يُصدر كشّاف مجلة الأندلس

صدر حديثاً عن مركز البحوث والتواصل المعرفي كشّاف مجلة الأندلس، التي أصدرتها مدرسة الدراسات العربية بإسبانيا (1933-1978م): لسان حال المستعربين الإسبان، من إعداد وترجمة وتعليق الدكتور صالح بن محمد السنيدي.

وجاء الكتاب في 180 صفحة من القطع المتوسط، احتوت على مقدمة الكاتب، والكشّاف العام، وكشّاف الموضوعات، وكشّاف المؤلفين، وخُتم بملحق للصور.
وتتبع المؤلف في هذا الكتاب –الكشّاف- فهارس مجلة الأندلس التي أصدرتها مدرسة الدراسات العربية بإسبانيا من العام 1933م وحتى عام 1978م، والتي تمثّل حال المستعربين الإسبان، وترجم عناوين المقالات والبحوث، ولم يكتفِ بالاطلاع على الفهرس فقط، وإنما رجع إلى المقالات نفسها لمعرفة مدى تطابق العنوان مع محتوى البحث نفسه، وفي حالة عدم التطابق، حاول إعطاء القارئ فكرة عن الموضوع أحياناً.
يُذكر أن الأستاذ الدكتور صالح بن محمد السنيدي، هو أستاذ التاريخ والدراسات العليا في قسم الحضارة والتاريخ بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً، حاصل على درجة الدكتوراه من جامعة غرناطة بإسبانيا، وأسس وترأس المركز الثقافي الأندلسي في إسبانيا، فضلاً عن ترؤسه المركز الثقافي الإسلامي في مدريد، وقد حاز على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لدراسات وبحوث تاريخ الجزيرة العربية عن كتابه “رحّالة إسباني في الجزيرة العربية: رحلة دومنجو باديا (علي باي العباسي) إلى مكة المكرمة 221هـ”.

المركز يصدر مجلة “الاستعراب الآسيوي”

المركز يصدر مجلة “الاستعراب الآسيوي”

أطلق المركز مجلة علمية محكمة باسم (الاستعراب الآسيوي) تُعنى بنشر دراسات الآسيويين المكتوبة باللغة العربية، وتتيح المجال لجميع الباحثين الآسيويين المتخصصين في الدراسات العربية نشر أعمالهم.

تصدر المجلة نصف سنوية، واشتمل عددها الأول على عدد كبير من المقالات التي تناولت قضايا الحضارة واللغة والتعليم والفن، مع إلقاء الضوء على عدد من الأعلام الذين أثروا الحضارة الإنسانية.