توقيع مذكرة تعاون مع دار انتركونتننتال الصينية للنشر

توقيع مذكرة تعاون مع دار انتركونتننتال الصينية للنشر

وقّع مركز البحوث والتواصل المعرفي، أمس الأول، مذكرة تعاون موسعة مع دار انتركونتننتال الصينية للنشر، وذلك في مجالات النشر والترجمة والتوزيع في كل من السعودية والصين
بحيث يدعم كل من الطرفين مشروع الرف الصيني في المملكة، والرف السعودي لجمهورية الصين.
‏وقع الاتفاقية رئيس المركز أ.د يحيى محمود بن جنيد، ومديرة دار انتركونتننتال تشن لو جون، وذلك خلال زيارة المركز لمقر الدار في العاصمة بكين، حيث اطلع رئيس المركز ومساعد المدير التنفيذي صالح زمانان، وباحث المركز في الدراسات الصينية فهد المنيعي على مشروعات النشر والترجمة ومسارات التعاون التي أقامتها الدار مع العديد من الجهات في دول العالم.
وتأتي هذه الاتفاقية خلال وجود وفد المركز في الصين هذه الأيام للمشاركة في معرض بكين الدولي للكتاب، وتدشين كتب الأدب الكلاسيكي السعودي المترجمة للغة الصينية كأحد مشروعات التعاون المشترك بين المركز وجهات علمية وثقافية في جمهورية الصين الشعبية.

China-Intercontinental-Publishing-002
China-Intercontinental-Publishing-003
China-Intercontinental-Publishing-004
صالح زمانان وأويناغ جانغ خِي يتحاوران حول الأدب والثقافة

صالح زمانان وأويناغ جانغ خِي يتحاوران حول الأدب والثقافة

شارك الشاعر والمسرحي صالح زمانان، أمس، في جلسة حوار مباشرة على قناة الصين المركزية، على أرض معرض بكين الدولي للكتاب ٢٠١٩، مع الشاعر الصيني الكبير أويانغ جانغ خى، حيث قدّمهما أستاذ الأدب العربي والثقافة الإسلامية شوي تشينغ قوه، الذي اشتهر بالترجمة الصينية لأعمال محمود درويش وأدونيس. ‬
وجاء الحوار الذي استمر ساعة ونصف تحت عنوان “الحوار بين الحضارات الشرقية: التواصل بين قلوب الشعوب عبر التبادل الأدبي”، بمناسبة إشهار وتدشين مشروع النشر المشترك بين السعودية والصين، الذي نظمته جامعة بكين للدراسات الأجنبية وجامعة بكين لإعداد المعلمين، بالتعاون مع مركز البحوث والتواصل المعرفي بالرياض.
وتحدث الشاعران حول الثقافيتين العربية والصينية وتاريخهما الزاخر، والأدب المعاصر في كل من السعودية والصين، إضافة لأسئلة الحداثة والإبداع والشعر والحضارة الشرقية.
يذكر أن المشاركة السعودية في معرض بكين الدولي للكتاب لهذا العام هي الأبرز بين المشاركات العربية، التي لم يحضر منها إلا ثلاثة أجنحة فقط للإمارات وعُمان والمغرب، حيث شارك مركز البحوث والتواصل المعرفي بجناح خاص، وشاركت الملحقية الثقافية السعودية ببكين بجناح كبير ضم أجنحة لثمان جامعات سعودية.

Dialogue-in-Beijing-001
Dialogue-in-Beijing-002
Dialogue-in-Beijing-003
Dialogue-in-Beijing-004

Pin It on Pinterest