+966 542844441 - +966 115620397
الإثنين 19 أغسطس 2019

يستعرض الكتاب جملةً من القضايا التي تتصل بالأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على المملكة في المدة ما بين عامي 1348ه (1929م) و1352هـ (1933م). ويتعرّض للأحوال التي اشتدت على الحكومة آنذاك، كعجزها

عن تسديد رواتب موظفيها، وتراكم الديون عليها.
وكان الخطُّ العام الواضح أمام الملك عبدالعزيز – رحمه الله - أنَّ الحكومة لن تستطيع أن تأمل في تحقيق الأمن والاستقرار دون أن تجد مصدراً يُعتمد عليه يوفر لها الدخل اللازم، ويغنيها عن دخل الحج غير الثابت الذي اعتمدت عليه بشكل كامل؛ فكان أن فتح أبواب البلاد للخبراء الأجانب للبحث عن الثروات المدفونة في باطن الأرض، لتنتهي الأزمة باكتشاف النفط في السعودية، وانتعاشها الاقتصادي.

المؤلفة:

- أ. د. دلال بنت مخلد الحربي

     أستاذة التاريخ الحديث والمعاصر في كلية الآداب بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.
    عضوة مجلس الشورى (الدورة السادسة).
    كاتبة رأي.
    عضو في عدد من الهيئات العلمية والثقافية.
    لها خمسة عشر كتاباً، ومجموعة من الدراسات والبحوث العلمية.
    شاركت في مؤتمرات وندوات داخل المملكة وخارجها.
    حاصلة على عدد من الجوائز.

 بيانات النشر:

    إصدار مركز البحوث والتواصل المعرفي، 1439هـ.
    رقم الإيداع: 394/1439
    ردمك: 3-8-90924-603-978
    الطبعة الأولى 1439هـ/2017م.