+966 542844441 - +966 115620397
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي، اليوم (18 ربيع الأول 1440 هـ / 26 نوفمبر 2018 م) ضمن سلسلة بحوثه المُحكّمة، كتاب "واقع الاستشارات الإدارية للأجهزة الحكومية في المملكة العربية السعودية"، من إعداد الدكتور وحيد بن أحمد الهندي، والأستاذة أشواق بنت محمد العتيبي.

وقد جاء الكتاب في 115 صفحة من القطع المتوسط، وضم ملخصاً للدراسة، والمقدمة، والإطار النظري، والدراسات السابقة، ثم منهجية الدراسة، فنتائجها، والتوصيات، واختتم بالمراجع، وأخيرًا الملحق المترجم إلى الإنجليزية لمخلص الدراسة.
ورصدت هذه الدراسة التطور التاريخي للاستشارات الإدارية المقدّمة للأجهزة الحكومية في المملكة العربية السعودية، والتعرف إلى أبرز العقبات والتحديات التي تواجهها من وجهة نظر طالبي الخدمة ومقدميها.
كما اهتمت الدراسة بالتعرف على أبرز الحلول الممكنة للتغلب على العقبات في مجال الاستشارات الإدارية، وهدفت إلى إيجاد مقترحات علمية للنهوض بمستوى هذه الاستشارات.
وأكد الباحث والباحثة خلال هذه الدراسة على أن سوق الاستشارات المحلية يعاني عدم التنظيم لغياب مرجعية المهنة، كما يعاني بعض نقاط الضعف التي من أبرزها محدودية اختصاصه، وعدم قدرته على إعطاء حلول متكاملة.
الجدير بالذكر أن سلسلة البحوث المحكّمة التي يصدرها مركز البحوث والتواصل المعرفي، بلغت سبعة كتب، فإضافة إلى هذا الكتاب، أصدر المركز "قطاع التأمين في المملكة العربية السعودية"، و"النشاط التعاوني في المملكة العربية السعودية"، و"تعثر المشروعات الحكومية في المملكة العربية السعودية"، و"الأوقاف في المملكة العربية السعودية"، و"اتجاهات المستفيدين نحو الخدمات البريدية"، و"نظام التحكيم في المملكة العربية السعودية".