+966 540548909 - +966 112148060
الجمعة 16 نوفمبر 2018

صدر حديثاً عن مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب "الحياة اليهودية في العصر الحديث"، من تأليف إسرائيل كوهين، وترجمة محمد بن عودة المحيميد، حيث جاء في 600 صفحة من القطع المتوسط، متضمناً سبعة أجزاء، وملاحق، وقائمة المراجع والرسومات والصور.

وبدأ الكتاب في جزأه الأول على شكل نظرة عامة تشمل الشتات والتوزيع وتنوع المكوّن والتضامن، ثم تتالت الأجزاء المتبقية لتشمل الجانب الاجتماعي، والجانب السياسي، والجانب الاقتصادي، والجانب الفكري، والجانب الديني، والجانب القومي.
وأكد مترجم الكتاب محمد عودة المحيميد أن الترجمة هي للطبعة الثانية المنقحة والمزيدة من الكتاب، التي صدرت عام 1929م، مبيناً أن الغرض من هذا الكتاب في المقام الأول هو رسم الحياة الملونة للشعب اليهودي في الوقت الحاضر بكل حميميتها وكثافتها، وتعقب التحول الذي أنتجته القوى الحديثة عليهم، بالإضافة إلى وصف الأحوال الجامدة للشعب اليهودي، ثم تحليل تأثيرات القوى الفاعلة التي تعرضوا لها.
وأشار المحيميد في مقدمة المترجم إلى المنهج الرصين للكتاب، وتقسيماته وتوزيعه وعملية تقصي المعلومات وجمعها، وتبيان أوجه الحياة اليهودية بنشاطاتها المتعددة والتاريخية، حتى وإن كان المؤلف يلمّع في بني قومه ما استطاع إلى ذلك سبيلا، إلا أن الموضوعية والإجادة في البحث والرصد كانتا من سمات الكتاب الواضحة.
الجدير بالذكر أن مركز البحوث والتواصل المعرفي أصدر أكثر من 37 كتاب حتى الآن، بالإضافة إلى منشوراته من البحوث والتقارير والدوريات، ويأتي كتاب "الحياة اليهودية في العصر الحديث" من ضمن سلسلة الترجمات في المركز.