حلقة نقاش عن العلاقات السعودية الروسية

13 يناير، 2022 | مؤتمرات وحلقات نقاش

العلاقات السعودية الروسية

شارك مركز البحوث والتواصل المعرفي في حلقة نقاش نظَّمها معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسيَّة بالرياض عن العلاقات بين المملكة العربيَّة السعوديَّة وجمهوريَّة روسيا الاتحاديَّة، وعن مرور 95 عامًا من العلاقات السعوديَّة السوفييتيَّة، وذلك بمقر المعهد في 28 نوفمبر 2021م.
قدَّم السفير الدكتور أوليج أوزيروف محاضرة مطوَّلة وثريَّة عن كتابه “سيرة حياة السفير كريم حكيموف أول سفير للاتحاد السوفييتي لدى المملكة العربيَّة السعوديَّة”.
يتناول الكتاب سيرة أوَّل سفير سوفييتي في المملكة في الربع الأول من القرن العشرين.
تطرّق السفير الروسي السابق لدى المملكة أوزيروف إلى مراحل مهمَّة في حياة حكيموف، وبخاصة علاقاته المتميّزة مع الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، والملك فيصل بن عبدالعزيز، رحمهما الله.
وقدَّم الدكتور فيتالي نعومكين – أحد أبرز الباحثين في مدرسة الاستعراب الروسيَّة المعاصرة، والمختصُّ بدراسات منطقة الشرق الأوسط- في حلقة النقاش المصاحبة شرحًا مطولًا عن العلاقات الروسيَّة مع المنطقة العربيَّة، مع التركيز على تلك العلاقات المميّزة بين المملكة العربيَّة السعوديَّة وروسيا الاتحاديَّة، وأهميَّة استثمار البلدين لذلك التاريخ الطويل من العلاقات، بما يحقق مصلحتهما.
وقد تمحورت أبرز مداخلات الحضور في الآتي:

  • استثمار العلاقات التاريخيَّة بين المملكة وروسيا، والبناء وفق أسسها؛ لفتح صفحات جديدة من العلاقات، وتطويرها في جميع المجالات السياسيَّة والاقتصاديَّة والثقافيَّة.
  • طرح فكرة تبادل البعثات التعليميَّة من خلال إرسال الطلاب للدراسة في روسيا، وكذلك استقطاب الطلاب الروس للدراسة في المملكة، والتوسع في تعليم اللغتين الروسيَّة والعربيَّة في البلدين.
  • الدعوة إلى توحيد المواقف بشكل أكبر، وبخاصّة تلك المرتبطة بإنتاج البترول، وضبط الأسعار على المستوى الدولي، ومواجهة التحدّيات الخاصة بالإنتاج والأسعار.
  • الدعوة إلى تسهيل السفر بين موسكو والرياض، وتكثيف الرحلات الجويَّة، وتشجيع السياحة بين البلدين.
  • جرت مناقشة الموقف الروسي من القضايا الحساسة في المنطقة، وبخاصة قضية فلسطين، وقضية السلاح النووي الإيراني، والقضية السوريَّة.
  • تحدَّث المحاضران عن الموقف الروسي الداعم للقضيَّة الفلسطينيَّة، وضرورة إيجاد حلول مناسبة للفلسطينيين، أما فيما يخصُّ القضيَّة السوريَّة والإيرانيَّة فمن الواضح أنَّ المصالح الروسيَّة تتخذ مسارًا مختلفًا يرتبط بالتنافس الروسي الأمريكي في المنطقة.
    أدار الجلسة الدكتور عادل العمراني مدير معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسيَّة، ومثّل مركز البحوث والتواصل المعرفي كل من الدكتور علي بن حمد الخشيبان، والباحث عبد العزيز بن على الزبن.
العلاقات السعودية الروسية

هل لديك تعليق..؟

0 تعليق

إرسال تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

النشرة البريدية

اشترك في النشرة البريدية لتصلك أخبار المركز وجدول فعالياته الثقافية والكتب والدوريات الجديدة على بريدك الإلكتروني

You have Successfully Subscribed!

Pin It on Pinterest

Share This