‭ ‬كتب‭ ‬سعودية‭ ‬مترجمة‭ ‬إلى‭ ‬اللغة‭ ‬الصينية

‭ ‬كتب‭ ‬سعودية‭ ‬مترجمة‭ ‬إلى‭ ‬اللغة‭ ‬الصينية

بدأ المركز في منتصف عام 2019م بمشروع ترجمة الكتاب السعودي للغة الصينية، حيث دُشّن في معرض بكيّن الدوّلي للكتاب أول 3 كتب (روايتان، ومجموعة قصصية) من الأدب الكلاسيكي السعودي، وهي:

– رواية ثمن التضحية لـ حامد دمنهوري.

– رواية ثقب في رداء الليل لـ إبراهيم الناصر الحميدان.

–  مجموعة (عرقٌ وطين) للقاص عبدالرحمن الشاعر.

ترجمة: قسم اللغة العربية بجامعة بكين للدراسات الأجنبية

حلقة نقاش حول العلاقات الخليجية الصينية

حلقة نقاش حول العلاقات الخليجية الصينية

نظّم مركز البحوث والتواصل المعرفي حلقة نقاش مع سفير جمهورية الصين لدى المملكة تشن وي تشينغ، بعنوان: “الصين ودول الخليج”، شارك فيها عدد من الأكاديميين، والمهتمين من الجانب السعودي والصيني.

متابعات صحفية

مجلة اليمامة
صحيفة مكة
صحيفة بروفايل الإلكترونية
وكالة بث للأنباء
صحيفة الرياض
بوابة الشرق
المصري اليوم
بوابة الأخبار العربية
صحيفة الجزيرة
صحيفة صدى العرب
صحيفة الأيام البحرينية
الوطن البحرينية
عيون الخليج
التوثيق وتاريخ المكتبات والمخطوطات في ندوة سعودية عراقية

التوثيق وتاريخ المكتبات والمخطوطات في ندوة سعودية عراقية

نظّم مركز البحوث والتواصل المعرفي مؤخرًا، ندوة حول آفاق التعاون السعودي – العراقي في مجال المكتبات ومؤسسات المعلومات، بحضور رئيس المركز الأستاذ الدكتور يحيى محمود بن جنيد، وسفير جمهورية العراق الشقيق لدى المملكة الدكتور عبدالستار هادي الجنابي، ونخبة من المكتبيين والمثقفين والأكاديميين المتخصصين في علم المعلومات والمكتبات والتوثيق من البلدين، وذلك في قاعة المحاضرات بمقر المركز في حي الصحافة.

متابعات صحفية

مجلة اليمامة
صحيفة مكة
صحيفة بروفايل الإلكترونية
وكالة بث للأنباء
صدى العرب
واس
صحيفة اليوم
صحيفة الجزيرة
صحيفة الرياض
اجتماع تمهيدي بين المركز ومشروع “سلام” للتواصل الحضاري

اجتماع تمهيدي بين المركز ومشروع “سلام” للتواصل الحضاري

عقد مركز البحوث والتواصل المعرفي اجتماعا مع مشروع “سلام” للتواصل الحضاري بحضور معالي المشرف العام على مشروع “سلام” للتواصل الحضاري الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، ورئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الأستاذ الدكتور يحيى بن جنيد.
ناقش اللقاء سبل التعاون البنّاء، والشراكة الفاعلة بين الجهتين، لتعزيز جهود التواصل الحضاري مع الثقافات المختلفة. وبحث الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك، وإمكانية إجراء مشاريع مستقبلية مشتركة بين المركز والمشروع،
وتجدر الإشارة إلى أن مشروع سلام للتواصل الحضاري مشروع وطني تأسس في عام 2015 يهتم بمجالات التواصل الحضاري، كما يسعى لبناء وإيصال صورة حقيقية عن المملكة من خلال تقديم منجزاتها الحضارية في التعايش والتنوع وبناء السلام العالمي. ويتقاطع المشروع مع جزء من اهتمامات المركز في التواصل المعرفي والثقافي مع الحضارات المختلفة والشعوب حول العالم.
حضر الاجتماع المدير التنفيذي لمشروع سلام للتواصل الحضاري الدكتور فهد بن سلطان السلطان، والدكتور أبرار بار مديرة إدارة المعرفة بالمشروع، ,والدكتور محمد السيد مدير ادارة التنمية وبناء القدرات والأستاذ معتز بيت المال مدير إدارة الشراكة الاستراتيجية، والأستاذ عبد الله الكويليت المدير التنفيذي لمركز البحوث والتواصل المعرفي، والدكتور علي الخشيبان الباحث بالمركز، والأستاذ صالح زمانان مدير إدارة الشراكات بمركز البحوث والتواصل المعرفي.

مشروع "سلام" للتواصل الحضاري
العلاقات السعوديّة الهنديّة: الحالة الراهنة واستشراف المستقبل

العلاقات السعوديّة الهنديّة: الحالة الراهنة واستشراف المستقبل

صدر عن مركز البحوث والتواصل المعرفي ضمن سلسلة البحوث المحكمة، دراسة بعنوان: (العلاقات السعودية الهندية: الحالة الراهنة واستشراف المستقبل) للباحث أسامة يوسف الإدريسي.
وتهدف هذه الدراسة إلى تناول العلاقات بين المملكة العربيّة السعوديّة وجمهوريّة الهند من خلال تحليل العلاقة الراهنة، والاطّلاع على السياق التاريخي لها، والظروف التي مرّ بها البلدان، ومحاولة استشراف مستقبل العلاقة بينهما انطلاقًا من الأحداث الاقتصاديّة والسياسيّة الحاليّة.
وتأتي أهميّة الدراسة من التغيُّر الذي تشهده المنطقة، واختلاف موازين قوى الدول المهمّة في الشرق الأوسط؛ فيما بينها من جهة، وبينها وبين حلفائها من جهة أخرى، والاتجاه السعودي نحو الشرق، وأثر هذا التوجه في علاقة المملكة العربية السعودية بالدول الأخرى. وتزداد أهميته من كون الهند دولة مهمة اقتصاديًّا وجيوسياسيًّا بالنسبة إلى المملكة، خاصة في ظلِّ متغيّرات العلاقة بين المملكة وباكستان، والتوترات الحاصلة مع دول الجوار، ونمو الهند وتطلعاتها الاقتصاديّة وطموحاتها في النفوذ، بموازاة الصعود الصيني.
وتناول البحث واقع العلاقات السعوديّة الهنديّة، مستعرضًا وجود الهند في منطقة الخليج العربي، وتاريخ العلاقة بين المملكة العربيّة السعوديّة ودولة الهند، والتحوُّلات الحاليّة، والتعريف بحجم الاقتصاد الهندي، وأهم فرص المملكة ومكاسبها، والتحدّيات المتوقعة، إضافةً إلى أهم النقاط المؤثرة في العلاقة بين البلدين، واستشراف مستقبل العلاقة.
وتوصل الباحث في دراسته إلى عدة نتائج من أهمها: ندرة الأبحاث والدراسات وحتى التقارير العربية التي تناولت موضوع الفرص والتحديات في العلاقة السعودية الهندية، وبخاصة المنظور السعودي في هذه القضية من ناحية التحليل والاستشراف. ويرى الباحث أن تنامي صعود الهند الاقتصادي يتطلّب حرصها للحصول على مصادر الطاقة وضرورة تأمينها، وبخاصة الطاقة البديلة أو النظيفة، ما يعدُّ فرصةً سانحة وجيدة للسعودية، كأحد أهم مصادر هذه الطاقة. ولفت الباحث إلى أن طبيعة التنافس الصيني الهندي، مع ميل الهند إلى المعسكر الأمريكي، يستلزم موازنةً تكفل للمملكة الاستفادة من هذه العلاقة المتداخلة، وأشار إلى علاقة الهند الجيدة بإيران، ويوصي البحث باستثمار الروابط الثقافية والدينية في تقوية العلاقة بين السعودية والهند، وتوقّع الباحث لهذه العلاقة مستقبلا جيدا إذا وضعت في الحسبان عددًا من العوامل والاعتبارات التي ذُكرت مفصلةً في ثنايا البحث.
كما يؤكد الباحث أهمية تلبية احتياج الهند القوي للطاقة، والدخول معها في شراكات في هذا المجال.

العلاقات السعوديّة الهنديّة

العلاقات السعوديّة الهنديّة

أصدر مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاباً عن” العلاقات السعوديّة الهنديّة ..الحالة الراهنة واستشراف المستقبل” للباحث أسامة يوسف الإدريسي، ضمن سلسلة البحوث المحكمة. وتهدف هذه الدراسة إلى تناول العلاقات بين السعودية والهند من خلال تحليل العلاقة الراهنة، والاطّلاع على السياق التاريخي لها، والظروف التي مرّ بها البلدان، ومحاولة استشراف مستقبل العلاقة بينهما انطلاقًا من الأحداث الاقتصادية والسياسية الحالية.

تحويل المناهج الإندونيسية إلى كتب رقمية

تحويل المناهج الإندونيسية إلى كتب رقمية

وقّعت وزارة الشؤون الدينية في إندونيسيا اتفاقية تعاون مع مركز الشرق للحوار والحضارة، لتطوير تعليم اللغة العربية في إندونيسيا بالتعاون مع مركز البحوث والتواصل المعرفي بالرياض. وحضر الاتفاقية من جانب مركز البحوث والتواصل المعرفي الدكتور علي المعيوف مستشار المركز، وعضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بجامعة الملك سعود.

متابعات صحفية

صحيفة مكة
صحيفة بروفايل الإلكترونية
وكالة بث للأنباء
قناة العربية
عاجل
اليمامة
صحيفة الجزيرة
صحيفة الرياض
مذكرة تعاون مع جامعة أنتساري الإسلامية

مذكرة تعاون مع جامعة أنتساري الإسلامية

وقّع مركز البحوث والتواصل المعرفي مذكرة تعاون مع جامعة أنتساري الإسلامية الحكومية بنجرماسين كاليمنتان الجنوبية بجمهورية إندونيسيا. وأوضح رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الأستاذ الدكتور يحيى بن جنيد أن مذكرة التعاون أتت في إطار التبادل العلمي والثقافي بين مركز البحوث والتواصل المعرفي بالمملكة العربية السعودية وجامعة أنتساري بإندونيسيا لتعزيز التواصل بين البلدين، ونشر الثقافة العربية في إندونيسيا.

متابعات صحفية

مجلة اليمامة
صحيفة مكة
وكالة واس
وكالة بث للأنباء
قناة العربية
صحيفة الجزيرة
السفير الإندونيسي يزور المركز

السفير الإندونيسي يزور المركز

زار سفير جمهورية إندونيسيا لدى المملكة الدكتور عبد العزيز أحمد مركز البحوث والتواصل المعرفي، والتقى سعادته برئيس المركز الأستاذ الدكتور يحيى بن جنيد وعدد من الباحثين والمستشارين بالمركز. واطلع سعادة السفير على نشاطات المركز، خاصة في منطقة شرق آسيا، وآخر الأعمال التواصلية بين المركز والجهات العلمية والثقافية الفاعلة في إندونيسيا. وأشاد سعادة السفير بالجهود المبذولة للتواصل مع الشعب الإندونيسي، وتوثيق عرى التعاون بين المملكة وإندونيسيا في كافة المجالات.

معرض القاهرة الدولي للكتاب

معرض القاهرة الدولي للكتاب

شارك مركز البحوث والتواصل المعرفي في معرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي يقام حالياً، وينتهي في السادس من فبراير الجاري, حيث يهتم المركز بالمشاركة الدورية في المعارض المحلية والدولية كنافذة للتواصل مع القراء والباحثين والمهتمين بأعمال المركز ونشاطاته.